أثارت عارضة الازياء خولة العنزي جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي بين المستخدمين السعوديون بعد ان أستضافتها أحد القنوات ، للتحدث عن مشوارها فى عالم الأزياء والموضة ، حيث يعتبر ذلك من الاعمال الجديدة الذي تظهر فى المملكة العربية السعودية . 
 
وتعتبر خولة العنزي عارضة ازياء تهتم بعصر الموضة والجمال، وحلت ضيفة على برنامج ساعة شباب الذي يعرض على قناة "روتانا الخليجية" ، وأختلف المعلقون عليها بين مؤيد ومعارض للعمل الذي تقوم به 
 
ويعتبر دخول خولة الى عالم الموضة تحدي كبير على العادات والتقاليد السعودية الذي تمنع حدوث ذلك الشيئ فى بلادها ، ولكنها نجحت فى اقناع اهلها بأن ما تقوم به هو مجرد عملاً تحبه ، وانها تهتم بذلك منذ صغرها .
 
وتحدتث خلال لقائها التلفزيوني انها لاقت الكثير من المعارضة ، وأصدمت دائماً بالمعلقين الذين يهاجمونها بسبب ما تقوم به  ، مشيرة انها لا تهتم أبداً الى ذلك ، وانها تقف دائماً عن الردود الايجابية الذي تأتي إليها . 
 

وعن أختصاصها فى عالم الموضة ، أشارت خولة العنزي ان أي عارضة أزياء فى العالم يجب ان تكون تتعامل بشكل أيجابي مع كل السلبيات الذي تقف حولها ، وان تعامل الناس بطريقة طبيعية وبشكل راقي حتى لا تضع نفسها بمشاكل لا شأن لها فيها .  

وأضافت ان تجربتها فى عالم الموضة الذى بدأت منذ عام ، ان ما يثير أهتمامها بشكل أولي هو اسم المصمم والتصميم الذي يناسب جسمها ، ويظهرها بشكل جميل للناس .  
ويلاحظ أن خولة العنزي تأخد مواقع التواصل الاجتماعي الطريق الأمثل ، الى نشر عروضها وصورها ، وكذلك أفكارها فى عالم الموضة ، وتعتمد بشكل خاص على الانستجرام والسناب الشاب وكذلك المواقع الاخرى وغيرها . 
 
وختمت خولة العنزي مقابلتها بأهم المقاييس التي تقود العارضة للوصول إلى الأزياء وهي النحافة وطول القامة.