روزاليندا - يوجد في الطب أداة جديدة ستعمل ثورة في عالم الطب والعلاج، التي سوف يتم تطبيقها قريبا، حيث كان مقصورًا على الاستخدامات العسكرية؛ ولكنه سيصير متوفرًا داخل سيارات الإسعاف داخل الولايات المتحدة.

 وتسمى هذه الأداة "XSTAT 30" وهي تستعمل في مجال التضميد ولا تهدف إلى الشفاء وإنما لمنح ضحايا الطلق الناري المزيد من الوقت حتى يتلقى المصاب الرعاية الطبية المناسبة، ولقد صادقت إدارة الغذاء والأدوية الفدرالية FDA على استخدام هذه الأداة

وإليكم نص الإدارة: " تم التصديق على "XSTAT 30" لاستخدامها مع الجرحى المعرضين لخطر الإصابة بصدمة النزف الحاد المهدد للحياة الناتج عن الجروح غير القابلة للانضغاط؛ وذلك في حالة عدم توفر أو تواجد رعاية طوارئ مجهزة يمكن الوصول إليها في غضون دقائق قليلة." والأداة عبارة عن حقنة ممتلئة بأقراص الإسفنج، حيث يوجد بالحقنة 92 قرصًا صغيرًا من الإسفنج، حيث يتم حقن هذه الأقراص الإسفنجية عميقًا داخل الجرح، لتقوم الإسفنجات بامتصاص الدماء والتمدد لغلق الجرح وتشكيل حاجز يمنع المزيد من خسارة الدم في غضون 15 ثانية فقط. ومن الجدير بالذكر أن الحقنة الواحدة من "XSTAT 30"  تستطيع امتصاص ما يقرب من لتر كامل من الدماء، ويمكن استخدام هذه التضميدة لأربع ساعات كاملة، وفقًا لإدارة الأغذية والدواء. يذكر أن هذه الأداة لا يمكن استخدامها في مناطق الصدر، البطن، الحوض، أو الأنسجة فوق عظمة الترقوة، ولكن سيتم تطويرها للتعامل مع هذه المناطق الصعبة.