روزاليندا - تخلصت أميرة سعودية من ابتزاز رجلٌ لها تعرف عليها عن طريق الانترنت بطريقة جريئة لا يتوقعها احد، الرجل الذي أظهر لهاعلى انه احد شيوخ دولة الامارات نشأت بينهما علاقة صداقة على شبكة الانترنت، وبعد فترة تطورت العلاقة بينهما لتصل الى مشاهدة كل منهما للاخر على السكاي بي .

لم يمضي على تلك العلاقة اشهر حتى اظهر الرجل وجهه الحقيقي بعد ان ارسل للاميرة صورة لها من محادثتها معه على برنامج السكاي بي حسبما ذكر موقع البوابة ، وطلب منها مبلغاً كبيراً من المال يبلغ المليون ونصف ريال سعودي مقابل التستر على ما يراها فضيحة لها .

فامرأة بقدرها وبمنصبها لا تتردد في الدفع مقابل حذف تلك الصورة التي سرقها من حاسبها ، الا ان ردة فعل الاميرة بسمة كانت جرئية وغير متوقعة منها ، قفقد قامت بنشر الفيديو على صفحتها وبينت للجميع انها تعرضت لعملية ابتزاز من احد الذئاب البشرية وان استجابتها له يعني انها كانت قد راتكبت خطاً واوضحت للجميع قصتها مع الرجل المبتز كي لا يستخدم تلك الصورة ضدها بطريقة قد يصدقها البعض .

وهنا يبقى العفاف هو الدرع الحامي لكل فتاة، فشبكة الانترنت مليئة بالمتربصين اصحاب النفوس الضعيفة وتبقى الفتيات عرضة لمثل تلك الحالات فالحذر الحذر 
وهنا نحيي الاميرة ان صح ذلك الفيديو على جرأتها فالاستسلام للابتزاز يجر الانسان الى فعل الاسوأ وهو الضعف بحد ذاته .

لمشاهدة الفيديو من هنــــــــــــــــــا    ..