روزاليندا - قامت مجموعة من الممرضات السعوديات بالرقص داخل احدى مستشفيات المملكة وقامت احداهن بتصويرهن يرققصن على انغام احدى الأغاني المشهورة، وخلف النقاب وبلباس الممرضات الابيض ظهرت السعوديات يتمايلن ويتراقصن داخل المشفى.

الذي اثار الجدل الواسع ليس ظهور الفتيات اثناء الرقص وبرداء الممرضات بل تصوير المقطع امام أسِرة المرضى دون الالتفات الى شعورهم فقد متعهن الله بصحة فقدها كل مريض فكان استغلالها بالرقص وليس بتقديم الخدمة للمرضى المحتاجين.

ولاقى المقطع انتقادات واسعة لدى السعوديين منتقدين ما الت اليه المستشفيات داخل المملكة وعدم وجود رقابة داخل المستشفيات مما دفع الممرضات الثلاثة بالقيام بفعلتهن والتباهي بها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلق آخرون انه هذا ما حالت اليه حالنا بعد الهيئة التي كانت الظابط الاول للاماكن العامة والتي قوضت صلاحياتها مؤخراً ليقتصر عملها على رفع الشكاوي للشرطة التي تصل أحياناً بعد ان تبرد القضية دون معالجتها اللحظية.

بينما علق أحمد الشمري "نحن ليس ضد رقص الفتيات " فحن احرار برقصهن ولكن تتقيد الحرية خارج المنزل فما بالكم بالمستشفى ذلك المكان المخصص لانقاذ الأرواح ؟

الممراضات الثلاثة وزميلتهن التي صورت المقطع كانن حريصات كل الحرص من عدم ظهور وجوههن ومع تشابه اسرة المستشفيات والستائر أيضاً استطاعن ان يفلتن من العقاب ولكن لم يفلتن من السنة والمغردون وانتقاداتهم الواسعة.
لمشاهدة الفيديو من هنـــــــــــــا      ..