روزاليندا الفتاة  وردة العنزي والتي تبلغ من العمر ٢٧ عاما ، ارملة وام لطفلين ، لم يحالفها الحظ مع زوجها ، فقد توفي نتيجة حادث سير وهو في طريق عودته من عمله ليلا ، وفي تلك الفترة كانت لديها طفلة وحامل ، ثم انجبت ابنها بعد ٤ شهور من وفاة زوجها ، ومن لحظتها عانت كل الأمرات من اهل زوجها ومن أهلها ايضا ، فهم لا يريدون سوى الاموال التي تأتيها من عمله السابق ، وكذلك ديته ممن تسببوا في وفاته. 

ونتيجة لكل هذه الضغوطات النفسية عليها قررت ان تبحث عن زوج تكمل معه حياتها ويساندها في تربية اطفالها الايتام ، و هذا حرصا منها على التمسك بالدين الاسلامي ونهجه ، ولكي تبعد عن الطرق المحرمة شرعا ، والذي شجعها على ذلك هو مقولة اخطب لبنتك ولا تخطب لابنك ، وبعد تفكير عميق ، واداء صلاة الاستخارة اهتدت الى هذا القرار واعلنته لدينا . 

شروطها  :
شاب ملتزم ولا يهم الوضع المادي كثير ، فهي تمتلك من الذهب ما يكفي لتعيش هي واطفالها.
يساعدها في تربية ابنائها.

للراغبين والجادين فقط : عليكم بتعبئة نموذج طلب الزواج المدرج أسفل المقال ، وذلك بالبيانات الصحيحة  فقط ، لكي يتم التواصل مع المتقدمين بشكل رسمي .
للتقدم وطلب الزواج من هنــــــــــا