روزاليندا - كان للمعلم مكانته واحترامه على مر الأجيال والعصور فهو القدوة المثلى لتلاميذه ، فيجب منه أن يريهم كل خُلق جميل وكل تصرف لائق وأن يكون حريصاً على أن يكون قدوة صالحة لهؤلاء الطلبة والطالبات .

لكن في زمن التكنولوجيا والانفتاح على العالم اختلفت كل المعايير في كل المجالات ، حتى التعليمية منها ، ف أصبح المعلم او البعض منهم يمثّل صورة سيئة لتلاميذه فلا يصلح لأن يكون مربيَاّ للأجيال ، فما بالك إن كان هؤلاء الطلبة أو الطالبات في مرحلة المراهقة وهي المرحلة العمرية التي يتشتت فيها عقل المراهق ، فيصبح طائشاً في تصرفاته ويقلّد الآخرين .

في هذا الفيديو الذي انتشر على شبكات التواصل الاجتماعي نرى معلمة ترقص لطالباتها أثناء الاستراحة ، فهل هذا هو التعليم ؟ لهذه الدرجة انحدر مستوى التعليم في المدارس ، وان كانت هذه المدرسة في احدى المناطق السعودية ، حيث قامت الطالبات بتصوير معلمتهن أثناء وانتشر المقطع بين هواتف الطالبات المحمولة حتى وصل إلى الانترنت ، وقد لاقت المعلمة أشد العقاب لفعلتها ، لكي تكون عبرة لغيرها .
لمشاهدة الفيديو من هنــــا