روزاليندا - وكالات - قال وزير المالية المصري عمرو الجارحي في تصريحات نشرتها صحيفة البورصة الخميس إن مفاوضات تجريها بلاده مع السعودية للحصول على دعم مالي في صورة وديعة قيمتها بين مليارين وثلاثة مليارات دولار قد دخلت “في مرحلة متقدمة”

وقال الوزير إن المبلغ الذي يجري التفاوض عليه جزء من التدبير التمويلي لمبلغ الستة مليارات دولار “الذي يتطلبه توقيع الاتفاق مع صندوق النقد الدولي”.

وتوصلت مصر إلى اتفاق مبدئي مع الصندوق في آب بشأن برنامج اقتراض بقيمة 12 مليار دولار مدته ثلاث سنوات من أجل مساعدة البلاد في سد فجوتها التمويلية والمحافظة على استقرار السوق. لكن ذلك الاتفاق يتطلب من القاهرة أن تدبر تمويلا ثنائيا بستة مليارات دولار أخرى.

وقال الوزير إن المفاوضات مع السعودية من المقرر أن تنتهي خلال الأسابيع القليلة المقبلة مضيفا أن “الحكومة تتحرك بشكل جيد للانتهاء من الحصول على التمويلات المتبقية خلال الفترة المقبلة.”

ولم يتضح ما إذا كان الجارحي يتحدث عن الملياري دولار التي اتفقت بلاده عليها مع السعودية في أبريل نيسان أم عن تمويل جديد. ولم يتسن الاتصال بالوزير للتأكد. 

وقال الجارحي إن من المقرر الحصول على الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد الدولي قبل نهاية هذا العام.

وتدعم الدول الخليجية على رأسها أبوظبي والرياض الانقلاب في مصر ضد شرعية الرئيس محمد مرسي.

وكان الانقلاب قد تورط بمقتل نحو5 آلاف شخص في فض اعتصامي رابعة والنهضة، فضلا عن اعتقال عشرات الاف.

وذكرت تقارير إعلامية أن الدعم الخليجي لمصر وصل نحو 30 مليار دولار.

لمشاهدة الفيديو من هنــــــا   ..